بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 23 نوفمبر، 2013

قصيدة "ضجر" للشاعر أحمد العريمي


ضجر


أتوسد همومي .. وأَنام/

وأصحى .. على صوت الغياب
أصفعه .. يصرخ مالألم 
يغمى عليه 
يطيح.. يصحى 
يمشي بأربع في الرخام

ينهض.. ويتعثر/ يقوم/ يركض/ يطيح.. ولا يرى إلا الظلام.

أقرأ كتاب .. (العائدون .. حيث الحلم)

أوقف على الشباك.. وحدي في الحضور
أسمع صدى صوت المراكب
وألف مشهد من حنين الأسئلة 
في ما وراء الحلم من رمل وخيام.

[يا بحر خذني لأي بر
موصول قلبي بقبلتين.

أنا في احتراق المشهد / الطفلة/ الأغاني /والجزيرة.
رمل شط الصخرة أبيض 
والنوارس / والقمر بعد الغروب/ وأصوات من راحوا هناك.

قالت / وترجمها الزحام.

وأنا في مكاني.. أكتب لـ مسقط كل فجر, 


[ أصب شاي الصبح للفقر فغيابك
وأعتق لك أسراب الحمام 

تطوف بك 
حتى تحط فدفتري 
وتقول.. لك /

لك يرسم عيون القصايد في النجوم
ويمرجح الأحلام/

نامي على وقع القصيدة يا بلادي
من غرفتي, لك في الورق..يمشي الكلام.


الشاعر أحمد العريمي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق