بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 26 مايو 2014

هموم رياضية .. حكايات أبو خلفان وأم خلفان .. (1) آخر صيحات الموضة


أنقل لكم سلسلة حكايات أبو خلفان وأم خلفان التي كانت تنشر في الصفحة الرياضية  بجريدة الزمن في عام 2009 وهي من إعدادي تحت عنوان [رياضة المرأة] في عمود [هموم رياضية]







آخـــــر صيحات موضـــــة!!
(1)


رنين الهاتف النقال يقلق نوم أبو خلفان ، المسؤول الرياضي الكبير والمعروف في المجتمع ، تأمل في ساعته وتساءل "الخامسة صباحا خير اللهم إجعله خير" رد بعصبية :

-         "سعيد" انت ما عندك ساعة؟ ليش تتصل كذاك في الفجر وفي يوم الأجازة؟ 

-         عندي ساعة يا أستاذ .. والله عندي بس وجدتها.. وجدتها!!

-         وايش اللي وجدتها من "الغبشة"  ياا " نيوتن"!!

-         نسيت إنك طلبت مني أدور لك على فكرة تفوّزك في حملتك الإنتخابية القادمة؟

-         صحيح والله.. هيه قول !! ويا ويلك مني لو طلعت الفكرة تافهة وأقلقت نومي على الفاضي!!

-    يا أستاذ ترى صار لي أسبوع وأنا أقرأ في كتب التاريخ والأدب وأتابع عن كل ما هو جديد، حتى حصلت على الفكرة الجهنمية وأنتظر منك الحلاوة.

-         اللهم طولك يا روح!!

-         يا أستاذ ، ترانا لازم نتماشى مع الموضة ..

-         يا مجنون هذا اللي طلعت به على الفجر.. إنك اكتشفت أن حملتي الإنتخابية لازم تماشي الفوضة ..

-         الموضة .. الموضة

-         أعرف أنها الموضة الله يزول شيطانك وان شاءالله راح تكون في المكياج والا الفساتين؟؟

-         قريب .. قريب .. تراك قرّبت

-         "سعيد" شكلك ناوي اليوم  تقطع رزقك على الصبح!!

-          افهمني بس واعطني فرصة أوضح لك شوية..

-         وينك يا طولة البال ..هات؟؟

-    اسمع.. كانت آخر صيحات الموضة في الغرب في فترة العبودية والتفرقة العنصرية ولين سنوات بسيطة أن الرجل الأبيض يخرج في الإنتخابات ويطالب بالمساواة بين البشر سواء كان أبيض أو أسود ،حتى ولو كان هو شخصيا ما مصدق اللي يقوله! بس عشان الناس يقولوا إنه متحضر ويكسب ود الجميع ويصوتوله إلين ينجح في الإنتخابات.

-         آها.. واحنا مالنا ومالهم ؟

-   طول بالك عليّ بس.. واحنا بعد جانا الدور، في الفترة الأخيرة مثل ما انته شايف وعارف صار بعض الناس يظهروا في وسائل الإعلام ويطالبوا بحقوق ذوي الإحتياجات الخاصة و الفقراء والمحتاجين وكل هذا بس حتى يكسبوا تعاطف الناس ويخلوهم ينتخبوهم ، وهذي تراها آخر صيحات الموضة وتخلي صاحبها فوق الريح في المجتمع ، وبعد الفوز ... ماشي جديد

-         هااا .. كمل

-         والحين اكتشفت ان آخر صيحات الموضة في المجال الرياضي ..

-         وايش هي هذا يا عبقري زمانك؟

-         المطالبة بحقوق المرأة الرياضية ، أو على الأقل بأن تدعي بأنك مؤمن بها

-   أنّا وبعدني".. هذي أخرتها! أقول وطي صوتك عن تسمعنا أم خلفان تراها ياحليلها  ناهضة من الغبشة  تزهب الريوق حال الضيوف اللي جايينا من البلد، هيا.. كمل

-   تراها المنظمات الدولية خابصتنا خبصة ها الأيام وملزمة نعطي المرأة حقوقها الرياضية.. وأوين تتهمنا اننا هاضمينها و لازم نعطيها مناصب!

-   اسمع انته! و هين قريت ذا الكلام الفارغ؟ أنا أول مرة أسمع عن هالسوالف! خليهم يجيوا وينشدوا "أم خلفان" اذا أنا ما مخلنها طول اليوم تسوي رياضة في البيت! يا عزيزي رياضة المرأة في المطبخ وتنظيف البيت!

-   هذا الكلام خليه في البيت مع "أم خلفان" لكن قدام التلفزيون ووسائل الإعلام يبغى لك تدريب شوي، ولازم تتماشى مع الموضة ونحفظّك كلمتين انجليزي بعد، ترى هذيلا الحريم "أعوذ بالله منهن " صايرات أشطر منا وما حد  قادر يضحك عليهن أو يلمهن!

-         ويعرفن انجليزي بعد! واابوي عجب غبنا! وبعدين اذا فزت ايش اسويبهن؟

-   الحل سهل.. راح نختار كمين وحدة من اللي بس باغيات مناصب وكمين سفرة .. وما لهن بارض في الرياضة ، ونعطيهن اللي يبنه و راح يسكتوا عنا  وبلا وجع راس

-         الله عليك يالداهية اما نك ما سهل طلعت شيطان معمم.. بس تستاهل الحلاوة

-         أقول .. عاد وبعد كل هذا التعب ..عن تطلع انته بعد ما عندك شهادة الثانوية العامة!

-         هاااااا

حبيبة الهنائي
نشر في جريدة الزمن بتاريخ 5 مايو 2009
 http://archive.azamn.com/e_paper.php?start=30&dt=2009-05-05

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق