بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 7 يناير 2014

فارس السلام


يتمتع الآيرلندي بوب جيلدوف (Bob Geldof) بعدة مواهب فهو مغني ومؤلف أغاني وكاتب وممثل بالاضافة الى اهتماماته السياسية، لكن الاهم من كل هذا دوره الاستثنائي كناشط حقوقي دولي الذي يحارب الفقر والمجاعة وبالتحديد في أفريقيا.

ولد بوب جيلدوف في عام 1951 وهو أحد أعضاء فرقة (The Boomtown Rats)  الموسيقية التي تأسست في أواخر السبعينات ولقد تصدرت بعض أغاني الفرقة المركز الأول من بين أعلى المبيعات في بريطانيا، كما ساهم بكتابة كلمات أغنية (Do They Know It’s Christmas?) التي ذهبت ريعها لصالح ضحايا المجاعة في أفريقيا.

بدأ اهتمام بوب جيلدوف بالقضايا الانسانية بشكل جاد في عام 1981 وذلك بعد مساهمته في احدى الحملات الفنية التابعة لمنظمة العفو الدولية بإنجلترا التي حملت اسم (The Secret Policeman's Other Ball). ولقد اطلقت منظمة العفو الدولية هذه الحملة منذ منتصف السبعينات، وتشمل العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية والأدبية كـ اصدارت على شكل كتب ومؤلفات وأغاني من بعض الكتّاب والمشاهير والأدباء والفنانين واعداد البرامج التلفزيونية والمسلسلات الكوميدية والعروض الموسيقية حيث تقوم منظمة العفو الدولية في لندن بدعوة الشخصيات العامة والمشاهير بالمساهمة في هذه الحملة لأجل جمع التبرعات التي تستخدم في دعم القضايا الانسانية والحقوقية بمختلف دول العالم.

لكن هناك قلة من الفنانين والمشاهير ممن تأثر بشكل عميق من بعد مشاركتهم بتلك الحملة وممن اجتاحهم رغبة جامحة بتقديم المزيد وعدم الاكتفاء بالمشاركة فحسب كأمثال المغني بوب جيلدوف بحيث أصبحت تلك الحملة مصدر للإلهام والتفكر من أجل العمل على تطوير تلك المبادرة وإبتكار آليات جديدة في نشر الوعي على المستوى الدولي لكي تساهم بزيادة رقعة انتشارها مما ستؤدي الى اجتذاب المتبرعين من خلال تنظيم برامج مشوقة وجاذبة لعامة الناس فجاء بفكرة الـ (Band Aid) أو فرقة المساعدة والدعم.

وهدفت مبادرة بوب جيلدوف الجديدة الى جمع أكبر عدد من الفنانين والمشاهير في بريطانيا لتسجيل أغنية ( Do They Know It’s Christmas? ) الذي اشترك بوب بكتابة كلماتها بحيث يعود ريعها لدعم ضحايا المجاعة التي ضربت أثيوبيا في عام 1984. ولاقت هذه الفكرة استحسان المشاهير الذين تسابقوا في المشاركة وانتشرت الأغنية بشكل سريع ومباشرة بعد طرحها في الاسواق مما تربعت المراكز الاولى في المبيعات التي تجاوزت المليون نسخة في بريطانيا بحيث سُجّلت كأسرع أغنية مفردة  [single]مبيعا في تاريخ بريطانيا وواحدة من أكثر الأغاني انتشارا ومبيعا على الاطلاق. كما وصلت للمركز (13) في أمريكا (Billboard Hot 100) كـ أفضل 100 أغنية مما حصدت الملايين.

وفي العام الذي يليه وبعد أن تعمق بوب جيلدوف في القضايا الانسانية في أفريقيا بشكل كبير وصل الى قناعة تامة بأن أغنية واحدة ليست كافية لمساعدة أفريقيا. وقام في تاريخ 13 يوليو 1985 بتنظيم حفل موسيقي ضخم ولُقب بالحفل السوبر الذي سُمي بـ (Live Aid) أو الدعم المباشر بحيث أقيمت وفي نفس الموعد حفلتان ضخمتان وفي قارتين مختلفتين. أقيمت أحدهما في ملعب ويمبلدون بـ لندن والثانية في ملعب جون اف كينيدي في فيلاديلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية واتخذت قناة الـ (بي بي سي) الاخبارية قرار استثنائي وهي وقف جميع فقراتها ولمدة 16ساعة كاملة لأجل تغطية الحفلتان على الهواء مباشرة والذي تابعها الملايين حول العالم. ولقد تم بث مشاهد مروعة لضحايا المجاعة في أفريقيا التي هزت مشاعر المتابعين وتم فتح خطوط مباشرة لجمع التبرعات وشارك معظم مشاهير العالم في هذه الحملة التي حصدت (150) مليون جنيه استرليني التي ذهبت ريعها لصالح ضحايا المجاعة في أفريقيا الذي قام بوب جيلدوف بنقلها شخصيا الى هناك .

وفي عام 1985 اقتبس الفنان الامريكي ( Harry Belafonte) وهو مغني وممثل وناشط حقوقي وكان من الشخصيات القليلة المقربة من الراحل مارتن لوثر كينج فكرة الـ (Band Aid) لصالح أفريقيا وقام بجمع الفنانين في أمريكا واطلاق حملة (USA for Africa) . وقام المغني مايكل جاكسون بالاشتراك مع المغني ليونيل ريتشي بكتابة كلمات أغنية (WE ARE THE WORLD) التي أخرجها المخرج كوينسي جونز وبيعت أكثر من 20 مليون نسخة في أمريكا وأكثر من  10 ملايين نسخة في بقية أنحاء العالم.

رُشّح بوب جيلدوف لجائزة نوبل للسلام ومنحته الملكة اليزابيث الثانية لقب فارس بمرتبة الشرف بوصفه ]رجل السلام[ الذي يُمنح للأفراد الذين ساهموا بشكل استثنائي بنشر السلام والعدالة الاجتماعية العالمية.

الروابط:

أغنية: Band Aid - Do They Know It's Christmas

http://www.youtube.com/watch?v=nQv2wkmHlJI






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق